منتديات شبكة ابداع

استضافه, تصميم, تطوير, برمجه, كمبيوتر, انترنت, برامج, دعم احلى منتدى , فوتوشوب, فوتوفلتر , خدمات مجانية, استايلات, سكربتات, دعايه, اعلان, دليل, مواقع, العاب, اوريجينال, اشهار ,دورات تعليمية, الربح من النت, لغات البرمجة, التكنولوجيا, مسابقات,عروض
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موقع الارض من الكون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ღ♫ツ ḾảỄśŤяǿ ツ♫ღ
admin
admin
avatar

مهنتي :
هوايتي :
البلد :
نوع المتصفح :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 126
نقاط : 459
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/07/2010

مُساهمةموضوع: موقع الارض من الكون   الإثنين نوفمبر 01, 2010 10:46 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أقدم لكم هذا التقرير الذي يبين موقع الأرض من الكون وعظمة الخالق جل وعلا في خلق الكون

ملف بوربوينت

4shared.com/file/ekRz5FF4/____.html


حجم كوكب الأرض بالنسبة للكون

https://www.youtube.com/watch?v=O4_9n5xtItc&feature=related


دوران الأرض

https://www.youtube.com/watch?v=qSlT20rHlJY


1-الشمس



الشمس اقرب نجم الى الارض وينتمي الى فصيلة النجوم القزمية الصفراء والشمس تمثل 99 % من كتلة المجموعة الشمسية كلها ويقدر العلماء عمرها ينحو اربعة ونصف مليار عام عندما تواجد سديم من الغاز المكون في معظمه من الهيدروحين اخذ في التمركز والدوران حول نفسه مولدا الطاقة والضغط الكافيين لاندماج ذرات الهيدروجين معلنة بدء ولادة النجم، ويقدر العلماء وبحسب كمية الهيدروجين المتبقية ان المتبقي من حياة الشمس حوالى خمسة مليارات عام فقط تتمدد بعدها لتصبح عملاق احمر يبتلع مدارات الكوكب التي تدور حوله ثم تبدأ في الاضمحلال والانكماش الى ان تصل الى قزم ابيض اصغر بكثير من حجمها الحالي ثم الى قزم اسود بعد ذلك، إلا ان هذه التحولات والتغيرات تأخذ المليارات من السنين من مرحلة الى اخرى، ولا يعلم الغيب الا الله ولكن هذه افتراضات علمية مبنية على عمليات حسابية بإفتراضات وإحتمالات رياضية ليس إلا، وقد تكون هذه الفروض صحيحة او غير مكتملة، وقد تظهر نظريات اخرى جديدة تغير وتعدل النظريات الحالية.

موقع الشمس

توجد الشمس في إحدى أذرع مجرة درب التبانة، وتبعد عن مركز المجرة حوالي 30 ألف سنة ضوئية تنتمي الشمس إلى حشد نجوم صغير ومفتوح مكون من 140 نجم تقريباً، تدور الشمس حول مركز المجرة كل 250 مليون سنة تقريباً، كما تقوم الشمس بحركة أخرى معامدة لمدارها حول مركز المجرة وتنجز هزّة واحدة كل 28 مليون سنة.

وصف الشمس

وتقدر كتلة الشمس بنحو 1990 تريليون تريليون طن - التريليون يساوي مليون مليون - اي تمثل 330.000 مرة كتلة الارض وهي قوة كافية لخلق جاذبية كافية للحفاظ على النظام الشمسي بالكامل، وتبعد عن الارض مسافة 149,600 كيلو متر ( 93 مليون ميل ) وتبعد عن اقرب نجم لها مسافة 4.3 سنة ضوئية.

تبلغ درجة حرارة الشمس في مركزها 14 مليون درجة مئويه وعلى سطحها حوالي 5,500 درجة مئوية اما البقع الشمسية فهي اقل حرارة اذ تبلغ 4,000 درجة مئويه وتبلغ سرعة الرياح الشمسية 3 مليون كيلومتر في الساعة ويقدر اشعاع الشمس او الطاقة الشمسية المتولدة بنحو 390 مليار مليار ميجاواط، وتفقد الشمس بالإشعاع حوالي عشرة ملايين طن كل ثانية من مادتها، كما تفقد 600 مليون طن كل ثانية من مادتها بالتفاعلات النووية في قلبه.

مكونات الشمس

تتكون الشمس مثل باقي النجوم من الهيدروجين كمكون اساسي يمثل 92 % وخلال عملية انتاج الطاقة تتحول ذرة الهيدروجين الى الهليوم والذي يمثل 7.8 % من مكونات الشمس والباقي عناصر اخرى مثل الاوكسجين والذي يمثل 0.06 % والكربون والكبريت والنيتروجين.

https://www.youtube.com/watch?v=SBjrOEdXsyA

تصوير حي للشمس من وكالة ناسا

2-الكويكبات



هي أجسام صغيرة يعتقد بأنها قد تركت منذ بداية تام الشمسي قبل 4.6 بليون سنة، وهي أجسام صخرية ذات أشكال مستديرة أو شاذة الاشكال، تمتد مسافة عدة مئات من الكيلومترات ولكن أكثرها صغير الحجم.

أكثر من 100,000 كويكب تكمن في حزام بين المريخ والمشتري، هذه الكويكبات توجد في موقع في النظام الشمسي بحيث يبدو وكأن هناك قفزة بين الكواكب. ويعتقد العلماء بأن هذا الحطام قد يكون بقايا كوكب والذي تحطّم مبكرا في بداية تكون النظام الشمسي.

سقوط الكويكبات على الأرض في الماضي قد يكون لعب دورا كبيرا في تعديل تضاريس الأرض وكذا تطور الحياة عليها، ويعتقد العلماء أن ما قضى على الديناصورات تلك الحيوانات الضخمة التي كانت تسكن كوكبنا في الماضي، مرتبط بسقوط كويكب واصطدامه بالأرض قبل 65 مليون سنة بالقرب من "يوكاتان بينينسولا في المكسيك".


كما وتعتبر فرص إصطدام كويكب بالارض إحتمال ضعيف جدا، لكن البعض منها يقترب فعلا من الأرض، مثل هارمس Hermes (يقترب بمسافة 777,000 كيلومتر).


3 - النيازك والشهب



النيازك والشهب هما قطعا من المادة التي تتساقطُ من خلال جوِ الأرضِ وعندما تحتك بالغلاف الجوي تسخن إِلى حد التوهج، وقد تكون تلك القطع كبيرة إلى درجة أنها لا تتبخر بالكامل ويصل ما تبقى منها إلى الأرضِ.

يقدر العلماء بأن ما يصل إلى الأرض يوميا من تلك الأحجار ما بين 1,000 طن إِلى أكثر من 10,000 طن أغلب هذه الأحجار صغيرة جدا وفي شكل ذرات أو غبار من بضعة ميكرومترات في الحجم (هذه الذرات صغيرة جدا للمقاومة الجوية والتي تكون كافيةُ أَن تبطأ سرعتها بدرجة كافية بحيث لا يكون لها أثر خلال السقوطَ إِلى الأرضِ).

من المحتمل أن النيازك والشهب تأتي من ضمن نظامنا الشمسيِ، حيث أن تركيبها يزودنا بإشارات إِلى أصولها، قد تكون مشتركة بأصل عام مع الكويكبات، فبعض هذه الأحجار مشابهةُ في التركيب للأرضِ والقمرِ وبعضها يكون مختلف تماما، وهناك بعض الدلائل التي تشير إلى أن أصلهما من المذنبات، أكثر النيازك او الشهب أما من الحديد والحجر ( الذي هو سيليكات صخرية ) أو حديد حجري.

عادة يمكن رؤية النيازك في ليل مظلم وبدون إضاءة، وأحيانا يمكن مشاهدة عرض من النيازك بشكل مثير، هذا ما يطلق عليه امطار نيزكية، في الحقيقة ان بعض هذه الأمطار تحدث سنوياً أو على فترات منتظمة، وبالأحرى إن العدد الاكبر يحدث خلال فصلي الخريف والشتاء، ويزيد العدد دائما بعد منتصف الليل وأعظمها قبل الفجرِ، ولعل الأكثر شهرة هو عرض بيرسيدس الذي يبلغ الذروة في الثاني عشر من أغسطس سنوياً.

امطار النيازك تَسمي عادة على إسم النجم أو البرج الذي يكون متألقِ وقتها، العديد من الامطار النيزكية ترتبطُ بالمذنبات، ليونيدس يرتبطُ مع مذنب تيمبيل توتل أما أكواردس وأوريونيدس مع المذنب هالي، وتوردس مع المذنب إنك وهكذا.

قد تظهر النيازك قريبة الشبه بأحجار الأرضِ، أو يمكن أَن تأخذ شكل احجار محترقة او بركانية، وقد تكون على شكل قطع معدنية كثيفة أو صخرية، البعض قد يكون خشن أو ناعم، متغيرة في الحجمِ من حجم ذرات الرمل إِلى الحجر الكبير، اكبرِ نيزك معروف لدينا يوجد في جنوب أفريقيا وتبلغ كتلتةُ حوالي 54,000 كيلوغرامِ، وفي مقاطعة نورتون في كنساس الامريكية يوجد نيزك تبلغ كتلته حوالي 1,000 كيلوغرامِ,

يعتبر سقوط للنيازكِ أمر طبيعي ومنتشر ولم يحدث ان سجلت حالات وفاة او إصابة بسبب ذلك السقوط، غير بعض الحالات القليلة النادرة المسجلة، فمثلا في مصر انهمرت امطار النيازك قرب الاسكندرية في يونيو 1911 وقتل بسببها كلب، وفي نوفمبر 1954 حدث ان سيدة في ولاية الاباما الامريكية قَد اصيبت اصابات بليغة جراء سقوط نيزك حجري يزن 8 باوندِ والذي إُصطَدَمِ بسقف بيتها، هذه كانت الاصابة البشرية الأولى المسجلة.


https://www.youtube.com/watch?v=t3Us-6XQEuI


4 - المذنبات




كتل من الثلج والغبار التي تعبر مركز النظام الشمسي بشكل دوري من مكان ما في دوراتها الخارجية، وبعض المذنبات تكرر زياراتها، وعندما تقترب المذنبات بما فيه الكفاية من الشمس، تبدأ حرارة الشمس في تبخير المذنبات، مما يجعلها مرئية بفضل ذيل الغاز والغبار الناتج عن عملية التبخير، واحيانا تكون هذه الذيول بطول ملايين الكيلومترات

أشهر المذنبات

مذنب هالي








google_protectAndRun("ads_core.google_render_ad", google_handleError, google_render_ad);

سمي على اسم إدموند هالي التي كان الأول في إقتراح ان تلك المذنبات تعتبر ظواهر طبيعية في النظام الشمسي ولها مدارها حول الشمس، وإقترح أيضا أن هذا المذنب كان زائر منتظم، ويعود كل 76 سنة، وقد كان، وفي الحقيقة هو الوحيد الذي كان قد لوحظ منذ 240 قبل الميلاد، لكن بشكل خاص في السنوات 1531 و عام 1607 وعام 1682، وهي التواريخ التي اورخت له، في عام 1682 توقع ان المذنب سوف يعود ثانية في عام 1758، وكما توقع هالي فقد وصل المذنب في مارس 1758، وظهر مذنب هالي ظهورا لامع جدا في عام 1910، وهو نفسه المذنب الذي سجل في قطعة اثرية قديمة مشهورة بعد ظهوره في عام 1066.

لمئات السنوات تسائل البشر ماهية نواة مذنب هالي، هذه الصورة الرائعة من مركبة Giotto الفضائية تعطينا الجواب.

في هذه الصورة، الشمس على اليسار، ثلاث نفاثات تظهر بوضوع وهي تلقي بعواصف من الجزيئات، ويمكن أن ترى الحفرة التي في الوسط، توضح هذه الصورة بأن التبخير يحدث على طول أجزاء معينة من المذنب، ومن البيانات التي حصلنا عليها من قبل المركبة الفضائية يستنج العلماء بأن المذنب مكون في الغالب من الثلج.

وطبقا للحسابات فإنه وبمشيئة الله سوف يعود ذلك المذنب الى زيارة مجموعتنا الشمسية في عام 2062

https://www.youtube.com/watch?v=2iaRIZeX2ns

المجرات Galaxies




المجرة هي عبارة عن تجمع لعدد هائل من النجوم وتوابعها ومن الغبار والغازات المنتشرة بين ارجاء النجوم، وهي اللبنة الأساسية في تركيب الكون المكون من مليارات المجرات والتي تتجمع سويا مكونا تجمهات مجرية وبناء أكبر ويسمى العناقيد المجرية والتي هو جزء أيضا لعناقيد أكبر تسمى العناقيد المجرية العملاقة والتي هي الأن أكبر تركيب في الكون، مع أن بعض العلماء يقترحون أن العناقيد العملاقة لربما هي جزء من تركيب أكبر يسمى النسيج الكوني.


تسمى المجرة التي فيها المجموعة الشمسية مجرة ( درب التبانة )


https://www.youtube.com/watch?v=L540q...eature=related






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shbaka.ibda3.org
 
موقع الارض من الكون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شبكة ابداع :: ¨°:: الأقسام العامة ::°¨ :: قسم المواضيع والمناقشات العامة-
انتقل الى: